بدعم من دولة الإمارات العربية المتحدة.. الهلال الأحمر الإماراتي يواصل توزيع المير الرمضاني على اهالي مناطق وادي حضرموت
تريم/موقع مديرية تريم / خاص
السبت 11/مايو/2019
news_20190511_07.jpg
تواصل  هيئة الهلال الأحمر الإماراتي  توزيع  المساعدات الغذائية الميري الرمضاني على أهالي  محافظة حضرموت ساحلا وواديا، تزامنا مع شهر رمضان المبارك  للتخفيف من معاناتهم وتحسين ظروفهم المعيشية والاقتصادية، وذلك في إطار الدعم الذي تقدمه دولة الإمارات لمساعدة الأشقاء في اليمن مع عام التسامح.

وفي هذا الشأن وزعت الهيئة اليوم عدد  500 سلة غذائية بمعدل 40 طن  و400 كيلو  مستهدفا 2,500 فردا من الاسر الفقيره والمحتاجه في مناطق وادي حضرموت.
وتأتي عملية التوزيع  هذه أهمية خاصة لمئات الاسر الفقيرة والمحتاجة خصوصاً مع شهر رمضان المبارك، وذلك من اجل تخفيف المعاناة التي أورثت فقراً شديداً وواقعاً مريراً وعبئاً هائلاً على كاهل الاسر التي لا تقوى على توفير قوت يومها نتيجة انقطاع سبل الكسب والعيش بسبب تفاقم الأوضاع المعيشية والإنسانية وتدهور الاقتصاد بالبلاد.
و  أشاد الاستاذ خالد هويدي مدير  عام مديرية تريم، بدور الهلال الأحمر الإماراتي في تحسين مستوى معيشة الأهالي من خلال المساعدات الإنسانية المستمرة، وأضاف ان البصمات الإماراتية في محافظة حضرموت لايمكن تجاهلها او نسيانها خصوصا انها جاءت في ظروف صعبة تعيشها المحافظة في ظل تردي الأوضاع الاقتصادية.
وأعرب عدد من المستفيدين من مساعدات الهلال الأحمر الإماراتي في مديرية تريم  عن سعادتهم بما تقدمه لهم الهيئة من قوافل إغاثية عبر مئات الفرق المنتشرة في معظم مناطق ومديريات حضرموت.
وأشادوا بدور دولة الإمارات وجهودها المبذولة في عملية الإغاثة المستمرة لأبناء حضرموت وإطلاق المشاريع الرمضانيه الخيريه.
يذكر ان عدد السلال الغذائية التي تم توزيعها منذ بداية عام التسامح 2019  في محافظة حضرموت بلغت ( 14,742 ) سلة غذائية بمعدل ( 1,191 طن و 153.6  كيلو، استهدفت ( 73,710 ) فرداُ من الاسر المحتاجة والمتضررة في محافظة حضرموت.


انتقال سريع: