اعتبارها أنموذجاً للسلام، تريم تحيي أكبر سباق للهجن على مستوى جزيرة العرب
تريم/موقع مديرية تريم/ خاص
السبت 20/إبريل/2019
news_20190420_06.jpg
أحيت مدينة تريم بوادي حضرموت، عصر اليوم الخميس، سباق الهجن السنوي الشهير وسط حضور الالاف من ابناء مناطق حضرموت. السباق يعد أكبر سباقات الهجن الشعبية على مستوى الجزيرة العربية والوطن العربي يقام سنويا ويعود تاريخه منذ القدم بمناسبه اختتام فعاليات زيارة شعب نبي الله هود بحضرموت واختتام أكبر محفل ديني على مستوى الوطن.

ووصل رسمياً إلى مدينة تريم عصر الامس الزوار الذين ذهبوا وعادوا من الزيارة على ظهور الجمال وبمناسبة عودتهم بسلامة الله وحفظه يقام لهم هذا السباق ((العادة)) أو ((الحيك حيك)) على لغة أهل تريم الدارجة.
وأقيم السباق في مضمار السباق بساحة ((نخر عامر)) بمنطقة الحاوي – المدخل الشرقي لتريم- وتسابق أصحاب الجمال البالغ عددهم هذا العام ((85)) شخصاً امتطوا لهذه الزيارة ((85)) جملاً فيما بينهم البين وقدموا سباقاً وعرضاً استعراضياً جميلاً في غاية الروعة أمام تلك الجماهير الغفيرة التي حضرت للمشاهدة والاستماع من أرجاء تريم المختلفة ومناطق متفرقة من حضرموت .
وتعتبر تريم أنموذجاً للسلام، رغم الحرب في المنطقة، حيث شهد سباق الهجن هذا العام زخماً حضورياً وتكريمياً أول من نوعه يعيد له الرونق المعروف عنه الذي أفتقده منذ العام 1990م وهو الأمر التي تفصح عنه الترتيبات والاستعدادات التحضيرية التي جرت وقامت اللجان الخاصة بفرق الجمال ، خصوصاً بعد أن تخلت الدولة عن مسؤولياتها في دعم ورعاية مثل هكذا فعاليات تراثية وتاريخية وعادات وتقاليد ذات جذور عميقة وهو الأمر الذي جعل أصحابها يتحملون أعباء مالية كبيرة جداً أثقلت كاهلهم.
السباق حضرته السلطة المحلية ممثلة في مدير عام تريم المستشار القانوني خالد هويدي وكذا وكيل الشباب والرياض فهمي باضاوي، وكذا عدد من الاعلاميين والمهتمين بالتراث وجموع غفيره من عشاق الهجن والجمال الذين قدموا من كل مدن وادي وصحراء حضرموت لمشاهدت هذا الارث الحضرمي الاصيل ويعتبر هذا التقليد أو ما يسميه الناس في تريم (ألربعه ) أو (ألحيك حيك ) عادة سنوية يحرص اغلب الناس في مدينة تريم وبعض المدن المجاورة على حضورها وعدم التفريط فيها فهي احدى المحطات السنوية الترفيهية والتي حرص الانسان الحضرمي على احياءها خلال اشهر السنه باعتبارها فترات نقاهة تبعث بالكثير من الاستمتاع والسعادة والحيوية في صدور الكبار قبل الصغار .
كما تعتبر هذه الحادثة ذكرى تشعر الناس بقرب شهر رمضان المبارك وقدوم روحانيته العظيمة . الشعبانيه يوم الغد الجمعة الشعبانية استكمالاً لمراسيم زيارة نبي الله هود عليه السلام وشهر شعبان يقام يوم الغد الجمعة الرابع عشر من شعبان احتفالات الشعبانية بمسيال التربة أمام مصلى جبانة العيد وساحة المسمر بمنطقة عيديد بتريم وذلك بإحياء عدد من الفعاليات الدينية و التراثية والروحانية المتمثلة في ألعاب رزيح البقاره والخويب وكذا الاهازيج الشعبية والالعاب الفلكلورية ، إضافةً الى زيارة قبور الأهل والأقارب في المقابر الواقعة في نفس الموقع ووضع باقات زهور وورود الريحان التي تنفح عطراً على القبور وقراءة ما تيسر من القرآن والدعاء لهم وترتيب الفاتحة على أرواحهم الطاهرة .
مواكب “الخويب والرزيح” والتي يردد المشاركون خلالها الأهازيج والزوامل والألعاب التراثية الشعبية الجميلة ويكون في مقدمة المواكب حملة الأعلام والرايات ((البيارق)) الملونة ، وفي المساء تقام القراءات والموالد والخطب والمواعظ والمحاضرات في مساجد تريم المختلفة ابتهاجاً باختتام فعاليات زيارة نبي الله هود عليه السلام ونصف شهر شعبان واستقبال شهر رمضان المعظم شهر الرحمة والمودة والغفران .


انتقال سريع: